السبت، 11 أبريل، 2009

عباد الشمس

جلسة أصدقاء ...ضحكات من القلب ...براءة الطفولة ...حركات صبيانية نرش بعض بالماء ...جو رائع ...طعام بسيط ...و قرص الشمس الدافىء يميل للمغيب ..زميلى الغالي و صديقى الأقرب ..رأيته ينظر إلى زهرة عباد الشمس و فى عينية لمعة غريبة ..نكلمة فيرد كأنه أتى من مكان بعيد ..قمت بهدوء لأن لا أخدش لحظات صمتة بوقع أقدامى ..جلست إلى جنبة و داعبتة كعادتى دون كلمات ..كأنى طفلة شقية أتعمد إثارتة للخروج من شرنقته ..نظر إلى عيني بإمتنان كأنه يشكرنى لعبثى بأفكارة ..تكلم دون أن أسأل ..قال ...فى يوم من الأيام عندما كنت طفلآ لم يعلم من الطفولة شئ سوى إسمها ..كانت تربطنى علاقة وطيدة بتلك الزهرة ..دفعتنى ظروف الحياة التى لا تفرق بين من يستحق و من لا يستحق أن أعمل على بيع تلك الزهرة لأحاول أن أجمع المال لنفسي و غيري حتى نعيش حياة كريمة ..بدأ يسرد علي حكاياته مع الصيف ..و أنا أغيب وسط كلماتة أنظر إلية ..أفكر كم هو جميل و رقيق ..أن يتحدث عن تلك الأيام بحب ..و ضحكة تجلجل ...أعجيت بشجاعته ...و إستسخفت آلامى ...شعرت بفخر لأنة صديقي ..و عندما سكت مددت يدي و تأبطت ذراعة ...فكرت كم محظوظة أنا و صغيرة ..لم أجد كلمات أقولها و بقيت صامتة فترة طويلة ..ثم قلت .................... أطبع على خدك قبلة ..و تجلب لى زهرة عباد الشمس هدية ....ضحكنا و ضحكنا و كل الأصدقاء يضحكون على ضحكاتنا...ضحكنا حتى دمعت عينانا و غسلت تلك الدموع بقايا ألم الماضى ..............

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق